اجدد المواضيع

الجمعة، أغسطس 15، 2014

موسى بن نصير






رأى الوليد بن عبد الملك في المنام أن رجلاً من أهل الأندلس أعرج يكنى أبا عبد الرحمن من أهل الجنة يفتح الله على يديه المغرب، فكتب إليه موسى بن نصير أنام الله عينك يا أمير المؤمنين، أنا أبو عبد الرحمن وأنا موسى بن نصير وأنا أعرج وأنا بالأندلس، فكتب إليه الوليد: أنت موسى بن نصير من أهل الشام شرقي ولست من المغرب، فاطلب إلىّ الرجل الغربي الذي وصفت لك ثم احمله إليّ، فسأل عنه بعد ذلك وظل يسأل إلى أن غيّبه الله.




موسى بن نصير : أبو عبد الرحمن موسى بن نصير بن عبد الرحمن بن زيد 19-97هـ=640-715م اللخمي بالولاء غازي إفريقية وفاتح الاندلس. أصله من وادي القرى بالحجاز نشأ في دمشق وولى غزو البحر لمعاوية وخدم بني مروان ولما آلت الخلافة إلى الوليد بن عبد الملك ولاه افريقية الشمالية وما وراءها فأقام في القيروان وكان شجاعاً عاقلاً كريماً تقياً لم يهزم له جيش قط أما سياسته فكانت قائمة على إطلاق الحرية الدينية لأهلها وإبقاء أملاكهم وقضائهم في إيديهم ومنحهم الاستقلال الداخلي





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لكل من مر لاتجعل مرورك صامتا تحدث عبر عن رايك اغرس بزرة خيرليستفيد بها غيرك